محمد الصياد : ثاروا من اجل الكوره ولم يثورا من اجل المسلمين !!

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 - 8:33 مساءً
محمد الصياد : ثاروا من اجل الكوره ولم يثورا من اجل المسلمين !!

وبينما وانا راجع من احد الطرقات فإذا بي اجد تجمعات كبيره جداا لدرجه اني رأيت الشوارع والميادين تمتلي بالناس ، فدار السؤال في ذهني “فهل ثار الشعب مرة أخري وهل انتفض المصرين ؟!!

وذهبت متوجهاا اليهم وقلبي فرحان وسعيد لأن الشعب بدء يفيق وبدء يكسر صنم الخوف الذي شيده لنا السلاطين ، وعندما وصلت اليهم سالتهم ” فلماذا كل هذه التجمعات الغفيره بكل طوائف المصريين ؟!

فقالوا لي ” لأن المنتخب سوف يلعب اليوم وسوف تكون مباراه فاصله لانها ستحدد ميصرنا بالذهاب ام عدم الذهاب الي كأس العالم ، فهنا ملئني الذهول وصدمت من الذي سمعته من الثائرين ، كان الوقت عصرا فسألت أحدهم ؟! ومتي سيلعب المنتخب ؟!

فقالوا سيلعب بعد صلاة العشاء ! وهنا ازداد حزني ووجدت نفسي باكيا ودمعت عيناي من الحزن والقهر الذي شعرت به من هذا الموقف العظيم !!

وسألت نفسي قائلا ” اليس من الأولي ان يثور هذا الشعب من اجل اسلامه المحارب من قبل الظالمين؟! اليس من الاولي ان يثور هذا الشعب من اجل ارادته التي اغتصبها العسكر اللعين ؟!!

اليس من الاولي ان يثور هذا الشعب من اجل الحرائر الذين تم اغتصابهم في سجون الكافرين ؟!!

أليس من الأولي ان يثور هذا الشعب من اجل دماء الأحرار التي سالت من اجل ان ينال هذا الشعب حريته وكرامته التي انتهكت منذ سنين ؟!!

وليس معني ذلك اني اكره وطني واتمني له الفشل والتأخر الكبير !! لا والله ولكن من الأولي كنت اتمني اري هذه التجمعات من اجل اخواننا في بورما ، او حتي اخواننا في سوريا وفلسطين ، ولكن كل يوم يمر علي اتأكد من ان هذا الجيل قد مات من سنين ، ولكن التفائل اراه من الجيل الذي بداخل السجون وفي ساحات الجهاد في كل بلاد المسلمين ،..

فإن كان النصر قد تأخر علينا في هذا الحين ، فابالفعل كيف سينصرنا الله بعد ان تركنا اسلامنا وتشبهنا بالغرب وتركنا هويتنا ولغتنا وصرنا نتحدث بالفرانكوا وندين بالإسلام الأمريكي الذي نزعوا منه الجهاد والحدود وصفوه من مظاهر العزة والكرامه وأقنعونا بأنه الإسلام الوسطي الجميل ..

فيا هل تري متي يثور المسلمين؟!!

بقلم : محمد الصياد

Comments

comments

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة صوت الشباب العربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.